منتديات اطفال قصر الحيران

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات اطفال قصر الحيران

منـــــــــــــــــتتديات اطفال قصر الحيران لكـــلــــــــــي الجــــــــــــــــــــزائر و العـــــــــــــــرب

المواضيع الأخيرة

» نكتة جزء 3
الأحد يوليو 10, 2011 1:54 am من طرف @ abdnor @

» نكتة جزء 2
الأحد يوليو 10, 2011 1:53 am من طرف @ abdnor @

» نكتة رائعة
الأحد يوليو 10, 2011 1:52 am من طرف @ abdnor @

»  أجدد النكت المغربية أتحداك إذا كنت سمعتها من قبل جزء 1
الأحد يوليو 10, 2011 1:49 am من طرف @ abdnor @

» نكت موديل 2011
الأحد يوليو 10, 2011 1:44 am من طرف @ abdnor @

» برنامج AVG PC Tuneup 2011 10.0.0.26
الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:45 am من طرف @ abdnor @

» حصريا الاسطوانة العملاقة التى تجمع اخر تحديثات مع احدث البرامج الهامة Windows XP SP3 Corporate Student Edition June 2011 بتحديثات شهر يونيو وبحجم 687 ميجا وعلى اكثر من سيرفر
الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:37 am من طرف @ abdnor @

»  حصريا أقدم لكم أفضل لعبة كرة قدم fifa 2012 بحجم 100 ميجا وتعمل في كل أجهزة
السبت أبريل 16, 2011 12:58 am من طرف MOHMD DRD

» اعلان عام
الأحد فبراير 27, 2011 9:59 am من طرف @ abdnor @

» دفتر الحظور والغياب اليومي
الأحد فبراير 27, 2011 9:55 am من طرف @ abdnor @

»  تاريخ ترجمة القرآن الكريم إلى اللغات الأوروبية
السبت فبراير 26, 2011 6:49 am من طرف @ abdnor @

»  سورة نوح مع فيديو لمناظر طبيعية
السبت فبراير 26, 2011 6:46 am من طرف @ abdnor @

»  فائدتان : في قوله تعالى " قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم " وتسمية " الأرض المقدسة ".
السبت فبراير 26, 2011 6:43 am من طرف @ abdnor @

»  سورة البقرة (3.43MB) فقـــــــــط
السبت فبراير 26, 2011 6:26 am من طرف @ abdnor @

»  كيف تحفض القران فى عشر دقائق
السبت فبراير 19, 2011 5:58 am من طرف الافق الجميل

»  تلاوة القرآن في رمضان
السبت فبراير 19, 2011 5:56 am من طرف الافق الجميل

» الصلاة على الرسول عند قراءة الآيات
الخميس فبراير 10, 2011 11:29 pm من طرف عبدالنور

»  متى نزلت آية الحجاب ؟
الخميس فبراير 10, 2011 11:28 pm من طرف عبدالنور

»  أنواع هجر القرآن الكريم ( اقرأ وتدبر)
الخميس فبراير 10, 2011 11:28 pm من طرف عبدالنور

»  الايجابية في نملة سليمان و الهدهد و المؤمن
الخميس فبراير 10, 2011 11:27 pm من طرف عبدالنور

»  عنده إشكال في تفسير هذه الآية
الخميس فبراير 10, 2011 11:26 pm من طرف عبدالنور

»  هل تدخل النساء في قوله تعالى (ولا تؤتوا السفهاء أموالكم) ؟
الخميس فبراير 10, 2011 11:26 pm من طرف عبدالنور

»  الشرور الأربعة المذكورة في سورة الفلق .. وكيف عالجها الإسلام؟
الخميس فبراير 10, 2011 11:25 pm من طرف عبدالنور

»  إلا تفعلوه تكن فتنة ..... فريق النور
الخميس فبراير 10, 2011 11:25 pm من طرف عبدالنور

» (جميع خطب ودروس)عبد الحميد كشك.(ارجو التثبيت).
الجمعة يناير 21, 2011 1:49 am من طرف @ abdnor @

» برنامج "إلى صلاتي"
الجمعة يناير 21, 2011 1:47 am من طرف @ abdnor @

» برنامج محمد صلى الله عليه وسلم كأنك تراه
الجمعة يناير 21, 2011 1:44 am من طرف @ abdnor @

» أطرق الباب وقل : ياااااااا الله
الجمعة يناير 21, 2011 1:43 am من طرف @ abdnor @

» TNTSAT FR @ 19.2°E VIACCESS (CRISTOR & RESSEMBLANTS FORMAT) 071210
الخميس يناير 20, 2011 6:07 pm من طرف @ abdnor @

» قصة شاب ضرب ابوه .......بالمصحف
الأربعاء يناير 19, 2011 11:02 am من طرف عبدالنور

» أسماء يوم القيامة في القرآن...
الأربعاء يناير 19, 2011 11:01 am من طرف عبدالنور

» فوائد الاستيقاظ لصلاة الفجر‎
الأربعاء يناير 19, 2011 11:00 am من طرف عبدالنور

» أحفظ أختك ...............
الأربعاء يناير 19, 2011 10:59 am من طرف عبدالنور

» قصة اسلامية مؤثرة : كلنا حبينا البنت ديه ... تخيلوا
الأربعاء يناير 19, 2011 10:59 am من طرف عبدالنور

» أسماء يوم القيامة في القرآن...
الأربعاء يناير 19, 2011 10:59 am من طرف عبدالنور

» حان وقت الصلاة
الأربعاء يناير 19, 2011 10:58 am من طرف عبدالنور

» حملة العرش...
السبت يناير 15, 2011 4:03 am من طرف @ abdnor @

» هل تعلم أن الماء يسمع كلامك ؟؟؟
السبت يناير 15, 2011 4:01 am من طرف @ abdnor @

» دعاء اليوم...
السبت يناير 15, 2011 3:59 am من طرف @ abdnor @

»  نصيحة غالية من الشيخ عبد الرزاق عند دراسة العقيدة
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:49 am من طرف عبدالنور

»  أخلاق المسلم
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:49 am من طرف عبدالنور

» ممكن دقيقة من وقتك
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:48 am من طرف عبدالنور

»  أفضل أيام الدنيا
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:48 am من طرف عبدالنور

»  يا شباب أمة محمد صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:48 am من طرف عبدالنور

» رمضان مبارك
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:48 am من طرف عبدالنور

»  الشوق إلى البيت الحرام
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:26 am من طرف @ abdnor @

»  الإمساك عما شجر بين الصحابه رضي الله عنهم ...فرقة الانصار
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:22 am من طرف @ abdnor @

»  باب بِشَارَةِ مَنْ سَتَرَ اللَّهُ تَعَالَى عَيْبَهُ فِي الدُّنْيَا بِأَنْ يَسْتُرَ عَلَيْهِ فِ
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:22 am من طرف @ abdnor @

»  فائدة ذهبية للحافظ الذهبى .
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:19 am من طرف @ abdnor @

»  انتبهوا يا أعداء الله هذا هو الرحمة المهداة!!
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:18 am من طرف @ abdnor @

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 192 مساهمة في هذا المنتدى في 154 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 42 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ودينا فمرحباً به.


    الإمساك عما شجر بين الصحابه رضي الله عنهم ...فرقة الانصار

    شاطر

    @ abdnor @
    Admin

    عدد المساهمات : 157
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/07/2010

    الإمساك عما شجر بين الصحابه رضي الله عنهم ...فرقة الانصار

    مُساهمة من طرف @ abdnor @ في الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:22 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    قال صلى الله عليه وسلم : (إذا ذكر أصحابي فامسكوا، وإذا ذكر النجوم فامسكوا، وإذا ذكر القدر فامسكوا)
    (أخرجه الطبراني في الكبير 2 / 78 / 2، وأبو نعيم في الحلية 4 / 108)
    ولذلك فمن منهج أهل السنة والجماعة الإمساك عن ذكر هفوات الصحابة وتتبع زلاتهم وعدم الخوض فيما شجر بينهم.
    إذاً فالإمساك المشار إليه في الحديث الشريف إمساك مخصوص يقصد منه عدم الخوض فيما وقع بينهم من الحروب والخلافات على سبيل التوسع وتتبع التفصيلات ونشر ذلك بين العامة ، أو التعرض لهم بالتنقص لفئة والانتصار لأخرى.
    (منهج كتابة التاريخ الإسلامي لمحمد بن صامل 227).
    ونحن لم نؤمر بما سبق، وإنما أمرنا بالاستغفار لهم ومحبتهم ونشر محاسنهم وفضائلهم، وإذا ظهر مبتدع يقدح فيهم بالباطل فلابد من الذب عنهم ، وذكر ما يبطل حجته بعلم وعدل. (منهاج السنة 6 / 254).
    وهذا مما نحتاجه في زماننا، حيث ابتليت الأمة المسلمة في جامعاتها ومدارسها بمناهج - يزعم أصحابها الموضوعية والعلمية - تخوض فيما شجر بين الصحابة بالباطل دون التأدب بالآداب التي علمنا إياها ربنا عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم .


    من أجل ذلك أردت أن أشير إلى بعض الأسس والتوجيهات التي ينبغي أن يعرفها الباحث إذا اقتضت الحاجة أن يبحث فيما شجر بينهم رضي الله عنهم.

    أسس البحث في تاريخ الصحابة :
    أولا : إن الكلام عما شجر بين الصحابة ليس هو الأصل، بل الأصل الاعتقادي عند أهل السنة والجماعة هو الكف والإمساك عما شجر بين الصحابة، وهذا مبسوط في عامة كتب أهل السنة في العقيدة، كالسنة لعبد الله بن أحمد بن حنبل، والسنة لابن أبي عاصم، وعقيدة أصحاب الحديث للصابوني، والإبانة لابن بطة، والطحاوية، وغيرها.
    ويتأكد هذا الإمساك عند من يخشى عليه الالتباس والتشويش والفتنة، وذلك بتعارض ذلك بما في ذهنه عن الصحابة وفضلهم ومنزلتهم وعدالتهم وعدم إدراك مثله، لصغر سنه أو لحداثة عهده بالدين. . . لحقيقة ما حصل بين الصحابة، واختلاف اجتهادهم في ذلك، فيقع في الفتنة بانتقاصه للصحابة من حيث لا يعلم. وهذا مبني على قاعدة تربوية تعليمية مقررة عند السلف، وهي إلا يعرض على الناس من مسائل العلم إلا ما تبلغه عقولهم.

    قال الإمام البخاري رحمه الله: (باب من خص بالعلم قوما دون قوم كراهية ألا يفهموا). وقال علي رضي الله عنه: (حدثوا الناس بما يعرفون، أتحبون أن يكذب الله ورسوله). وقال الحافظ في الفتح تعليقا على ذلك: (وفيه دليل على أن المتشابه لا ينبغي أن يذكر عند العامة.) ومثله قول ابن مسعود: (ما أنت محدث قوما حديثا لا تبلغه عقولهم إلا كان لبعضهم فتنة). (رواه مسلم).


    ثانيا: إذا دعت الحاجة إلى ذكر ما شجر بينهم، فلابد من التحقيق والتثبت في الروايات المذكورة حول الفتن بين الصحابة، قال عز وجل: {يا أيها الذين امنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين}. وهذه الآية تأمر المؤمنين بالتثبت في الأخبار المنقولة إليهم عن طريق الفساق، لكيلا يحكموا بموجبها على الناس فيندموا.فوجوب التثبت والتحقيق فيما نقل عن الصحابة ، وهم سادة المؤمنين أولى وأحرى، خصوصا ونحن نعلم أن هذه الروايات دخلها الكذب والتحريف، أما من جهة أصل الرواية أو تحريف بالزيادة والنقص يخرج الرواية مخرج الذم والطعن.وأكثر المنقول من المطاعن الصريحة هو من هذا الباب، يرويها الكذابون المعروفون بالكذب، مثل أبي مخنف لوط بن يحيى، ومثل هشام بن محمد بن السائب الكلبي، وأمثالهما. ( منهاج السنة 5 / 72، وانظر دراسة نقدية "مرويات ابي مخنف في تاريخ الطبري / عصر الراشدين ، ليحيى اليحيى )
    أيضا من المهم أن نعلم أن القتال الذي حصل بين الصحابة رضوان الله عليهم لم يكن على الإمامة، فإن أهل الجمل وصفين لم يقاتلوا على نصب إمام غير علي، ولا كان معاوية يقول إنه الإمام دون علي، ولا قال ذلك طلحة والزبير، وإنما كان القتال فتنة عند كثير من العلماء، بسبب اجتهادهم في كيفية القصاص من قاتلي عثمان رضي الله عنه، وهو من باب قتال أهل البغي والعدل، وهو قتال بتأويل سائغ لطاعة غير الإمام، لا على قاعدة دينية، أي ليس بسبب خلاف في أصول الدين. ( منهاج السنة 6 / 327). ويؤيد هذا ما ذكره الذهبي (أن أبا مسلم الخولاني وأناسا معه، جاءوا إلى معاوية، وقالوا: أنت تنازع عليا أم أنت مثله؟ فقال: لا والله، إني لأعلم أنه أفضل مني، وأحق بالأمر مني، ولكن ألستم تعلمون أن عثمان قتل مظلوما، وأنا ابن عمته، والطالب بدمه، فائتوه فقولوا له، فليدفع إلي قتلة عثمان، وأسلم له. فأتوا عليا، فكلموه، فلم يدفعهم إليه).
    وأيضا فجمهور الصحابة وجمهور أفاضلهم ما دخلوا في فتنة.


    ثالثاً: ما ينبغي أن يعلمه المسلم حول الفتن التي وقعت بين الصحابة -مع اجتهادهم فيها وتأولهم-حزنهم الشديد وندمهم لما جرى، بل لم يخطر ببالهم أن الأمر سيصل إلى ما وصل إليه، وتأثر بعضهم التأثر البالغ حين يبلغه مقتل أخيه، بل إن البعض لم يتصور أن الأمر سيصل إلى القتال، وإليك بعض من هذه النصوص:

    هذه عائشة أم المؤمنين، تقول فيما يروي الزهري عنها: (إنما أريد أن يحجر بين الناس مكاني، ولم أحسب أن يكون بين الناس قتال، ولو علمت ذلك لم أقف ذلك الموقف أبدا). ( مغازي الزهري). وكانت إذا قرأت {وقرن في بيوتكن} تبكي حتى يبتل خمارها. (سير أعلام النبلاء 2 / 177). وهذا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، يقول عنه الشعبي: (لما قتل طلحة ورآه علي مقتولا، جعل يمسح التراب عن وجهه، ويقول: عزيز علي أبا محمد أن أراك مجدلا تحت نجوم السماء. ثم قال: إلى الله أشكو عجزي وبجري.- أي همومي وأحزاني -وبكى عليه هو وأصحابه، وقال : يا ليتني مت قبل هذا اليوم بعشرين سنة) (أسد الغابة لابن الأثير 3 / 88 - 89).
    وهذا الزبير بن العوام رضي الله عنه-وهو ممن شارك في القتال بجانب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها- يقول: (إن هذه لهي الفتنة التي كنا نحدث عنها)، فقال مولاه: أتسميها فتنة وتقاتل فيها ؟! قال: (ويحك، إنا نبصر ولا نبصر، ما كان أمر قط إلا علمت موضع قدمي فيه، غير هذا الأمر، فإني لا أدري أمقبل أنا فيه أم مدبر) . (فتح الباري 12 / 67).

    وهذا معاوية رضي الله عنه، لما جاءه نعي علي بن أبي طالب، جلس وهو يقول: (إنا لله وإنا إليه راجعون، وجعل يبكي. فقالت امرأته : أنت بالأمس تقاتله، واليوم تبكيه ؟!. فقال: ويحك، إنما أبكي لما فقد الناس من حلمه وعلمه وفضله وسوابقه وخيره). وفي رواية ( ويحك، إنك لا تدرين ما فقد الناس من الفضل والفقه والعلم) . (البداية والنهاية 8 / 15 - 133).

    وعلى أقل الأحوال، لو كان ما حصل من بعضهم في ذلك ذنبا محققا، فإن الله عز وجل يكفره بأسباب كثيرة، من أعظمها الحسنات الماضية من سوابقهم ومناقبهم وجهادهم، والمصائب المكفرة، والاستغفار، والتوبة التي يبدل بها الله عز وجل السيئات حسنات، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم . (للتوسع راجع منهاج السنة6 / 205 فقد ذكر عشر أسباب مكفرة) .


    رابعاً:نقول أخيراً إن أهل السنة والجماعة لا يعتقدون أن الصحابي معصوم من كبائر الإثم وصغائره، بل تجوز عليهم الذنوب في الجملة، ولهم من السوابق والفضائل ما يوجب مغفرة ما يصدر منهم إن صدر، ثم إذا كان صدر من أحدهم ذنب فيكون إما قد تاب منه، أو أتى بحسنات تمحوه، أو غفر له بسابقته، أو بشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم ، وهم أحق الناس بشفاعته، أو ابتلي ببلاء في الدنيا كفر به عنه، فإذا كان هذا في الذنوب المحققة ، فكيف بالأمور التي هم مجتهدون فيها: إن أصابوا فلهم أجران، وإن أخطأوا فلهم أجر واحد، والخطأ مغفور.


    ثم إن القدر الذي ينكر من فعل بعضهم قليل نادر، مغفور في جنب فضائل القوم ومحاسنهم من إيمان وجهاد وهجرة ونصرة وعلم نافع وعمل صالح. (أنظر شرح العقيدة الواسطية لخليل هراس 164 -167 ) .

    إذن، فاعتقادنا بعدالة الصحابة لا يستلزم العصمة، فالعدالة استقامة السيرة والدين، ويرجع حاصلها إلى هيئة راسخة في النفس تحمل على ملازمة التقوى والمروءة جميعا، حتى تحصل ثقة النفس بصدقه . . . ثم لا خلاف في أنه لا يشترط العصمة من جميع المعاصي. ومع ذلك يجب الكف عن ذكر معايبهم ومساوئهم مطلقا- كما مر سابقا-، وإن دعت الضرورة إلى ذكر زلة أو خطأ صحابي، فلا بد أن يقترن بذلك منزلة هذا الصحابي من توبته أو جهاده وسابقته - فمثلا من الظلم أن نذكر زلة حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه دون ذكر توبته التي لو تابها صاحب مكس لقبل منه . . وهكذا. (الإمامة لأبي نعيم 340، ومنهاج السنة 6 / 207 ) .

    اللهم اجعلنا ممن يحب صحابة رسولك صلى الله عليه وسلم ، ويدافع عنهم، ويتبع منهجهم، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


    مجتمع الأمة الإسلامية (سلم 454)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 2:19 pm