منتديات اطفال قصر الحيران

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات اطفال قصر الحيران

منـــــــــــــــــتتديات اطفال قصر الحيران لكـــلــــــــــي الجــــــــــــــــــــزائر و العـــــــــــــــرب

المواضيع الأخيرة

» نكتة جزء 3
الأحد يوليو 10, 2011 1:54 am من طرف @ abdnor @

» نكتة جزء 2
الأحد يوليو 10, 2011 1:53 am من طرف @ abdnor @

» نكتة رائعة
الأحد يوليو 10, 2011 1:52 am من طرف @ abdnor @

»  أجدد النكت المغربية أتحداك إذا كنت سمعتها من قبل جزء 1
الأحد يوليو 10, 2011 1:49 am من طرف @ abdnor @

» نكت موديل 2011
الأحد يوليو 10, 2011 1:44 am من طرف @ abdnor @

» برنامج AVG PC Tuneup 2011 10.0.0.26
الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:45 am من طرف @ abdnor @

» حصريا الاسطوانة العملاقة التى تجمع اخر تحديثات مع احدث البرامج الهامة Windows XP SP3 Corporate Student Edition June 2011 بتحديثات شهر يونيو وبحجم 687 ميجا وعلى اكثر من سيرفر
الثلاثاء يونيو 28, 2011 1:37 am من طرف @ abdnor @

»  حصريا أقدم لكم أفضل لعبة كرة قدم fifa 2012 بحجم 100 ميجا وتعمل في كل أجهزة
السبت أبريل 16, 2011 12:58 am من طرف MOHMD DRD

» اعلان عام
الأحد فبراير 27, 2011 9:59 am من طرف @ abdnor @

» دفتر الحظور والغياب اليومي
الأحد فبراير 27, 2011 9:55 am من طرف @ abdnor @

»  تاريخ ترجمة القرآن الكريم إلى اللغات الأوروبية
السبت فبراير 26, 2011 6:49 am من طرف @ abdnor @

»  سورة نوح مع فيديو لمناظر طبيعية
السبت فبراير 26, 2011 6:46 am من طرف @ abdnor @

»  فائدتان : في قوله تعالى " قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم " وتسمية " الأرض المقدسة ".
السبت فبراير 26, 2011 6:43 am من طرف @ abdnor @

»  سورة البقرة (3.43MB) فقـــــــــط
السبت فبراير 26, 2011 6:26 am من طرف @ abdnor @

»  كيف تحفض القران فى عشر دقائق
السبت فبراير 19, 2011 5:58 am من طرف الافق الجميل

»  تلاوة القرآن في رمضان
السبت فبراير 19, 2011 5:56 am من طرف الافق الجميل

» الصلاة على الرسول عند قراءة الآيات
الخميس فبراير 10, 2011 11:29 pm من طرف عبدالنور

»  متى نزلت آية الحجاب ؟
الخميس فبراير 10, 2011 11:28 pm من طرف عبدالنور

»  أنواع هجر القرآن الكريم ( اقرأ وتدبر)
الخميس فبراير 10, 2011 11:28 pm من طرف عبدالنور

»  الايجابية في نملة سليمان و الهدهد و المؤمن
الخميس فبراير 10, 2011 11:27 pm من طرف عبدالنور

»  عنده إشكال في تفسير هذه الآية
الخميس فبراير 10, 2011 11:26 pm من طرف عبدالنور

»  هل تدخل النساء في قوله تعالى (ولا تؤتوا السفهاء أموالكم) ؟
الخميس فبراير 10, 2011 11:26 pm من طرف عبدالنور

»  الشرور الأربعة المذكورة في سورة الفلق .. وكيف عالجها الإسلام؟
الخميس فبراير 10, 2011 11:25 pm من طرف عبدالنور

»  إلا تفعلوه تكن فتنة ..... فريق النور
الخميس فبراير 10, 2011 11:25 pm من طرف عبدالنور

» (جميع خطب ودروس)عبد الحميد كشك.(ارجو التثبيت).
الجمعة يناير 21, 2011 1:49 am من طرف @ abdnor @

» برنامج "إلى صلاتي"
الجمعة يناير 21, 2011 1:47 am من طرف @ abdnor @

» برنامج محمد صلى الله عليه وسلم كأنك تراه
الجمعة يناير 21, 2011 1:44 am من طرف @ abdnor @

» أطرق الباب وقل : ياااااااا الله
الجمعة يناير 21, 2011 1:43 am من طرف @ abdnor @

» TNTSAT FR @ 19.2°E VIACCESS (CRISTOR & RESSEMBLANTS FORMAT) 071210
الخميس يناير 20, 2011 6:07 pm من طرف @ abdnor @

» قصة شاب ضرب ابوه .......بالمصحف
الأربعاء يناير 19, 2011 11:02 am من طرف عبدالنور

» أسماء يوم القيامة في القرآن...
الأربعاء يناير 19, 2011 11:01 am من طرف عبدالنور

» فوائد الاستيقاظ لصلاة الفجر‎
الأربعاء يناير 19, 2011 11:00 am من طرف عبدالنور

» أحفظ أختك ...............
الأربعاء يناير 19, 2011 10:59 am من طرف عبدالنور

» قصة اسلامية مؤثرة : كلنا حبينا البنت ديه ... تخيلوا
الأربعاء يناير 19, 2011 10:59 am من طرف عبدالنور

» أسماء يوم القيامة في القرآن...
الأربعاء يناير 19, 2011 10:59 am من طرف عبدالنور

» حان وقت الصلاة
الأربعاء يناير 19, 2011 10:58 am من طرف عبدالنور

» حملة العرش...
السبت يناير 15, 2011 4:03 am من طرف @ abdnor @

» هل تعلم أن الماء يسمع كلامك ؟؟؟
السبت يناير 15, 2011 4:01 am من طرف @ abdnor @

» دعاء اليوم...
السبت يناير 15, 2011 3:59 am من طرف @ abdnor @

»  نصيحة غالية من الشيخ عبد الرزاق عند دراسة العقيدة
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:49 am من طرف عبدالنور

»  أخلاق المسلم
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:49 am من طرف عبدالنور

» ممكن دقيقة من وقتك
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:48 am من طرف عبدالنور

»  أفضل أيام الدنيا
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:48 am من طرف عبدالنور

»  يا شباب أمة محمد صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:48 am من طرف عبدالنور

» رمضان مبارك
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:48 am من طرف عبدالنور

»  الشوق إلى البيت الحرام
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:26 am من طرف @ abdnor @

»  الإمساك عما شجر بين الصحابه رضي الله عنهم ...فرقة الانصار
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:22 am من طرف @ abdnor @

»  باب بِشَارَةِ مَنْ سَتَرَ اللَّهُ تَعَالَى عَيْبَهُ فِي الدُّنْيَا بِأَنْ يَسْتُرَ عَلَيْهِ فِ
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:22 am من طرف @ abdnor @

»  فائدة ذهبية للحافظ الذهبى .
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:19 am من طرف @ abdnor @

»  انتبهوا يا أعداء الله هذا هو الرحمة المهداة!!
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 6:18 am من طرف @ abdnor @

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 192 مساهمة في هذا المنتدى في 154 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 42 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ودينا فمرحباً به.


    أخلاق المسلم

    شاطر

    @ abdnor @
    Admin

    عدد المساهمات : 157
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/07/2010

    أخلاق المسلم

    مُساهمة من طرف @ abdnor @ في الأحد أكتوبر 31, 2010 12:00 am

    أخلاق المسلم


    القناعة
    يحكىأن ثلاثة رجال ساروا في طريق فعثروا على كنز، واتفقوا على تقسيمه بينهمبالتساوي، وقبل أن يقوموا بذلك أحسوا بالجوع الشديد، فأرسلوا أحدهم إلىالمدينة ليحضر لهم طعامًا، وتواصوا بالكتمان، حتى لا يطمع فيه غيرهم، وفيأثناء ذهاب الرجل لإحضار الطعام حدثته نفسه بالتخلص من صاحبيه، وينفرد هوبالكنز وحده، فاشترى سمًّا ووضعه في الطعام، وفي الوقت نفسه، اتفق صاحباهعلى قتله عند عودته؛ ليقتسما الكنز فيما بينهما فقط، ولما عاد الرجلبالطعام المسموم قتله صاحباه، ثم جلسا يأكلان الطعام؛ فماتا من أثر السم..وهكذا تكون نهاية الطامعين وعاقبة الطمع.
    *أُهْدِيَتْ إلى السيدة عائشة-رضي الله عنها- سلالا من عنب، فأخذت تتصدق بها على الفقراء والمساكين،وكانت جاريتها قد أخذت سلة من هذه السلال وأخفتها عنها، وفي المساءأحضرتها، فقالت لها السيدة عائشة -رضي الله عنها-: ما هذا؟ فأجابتالجارية: ادخرتُه لنأكله. فقالت السيدة عائشة -رضي الله عنها-: أما يكفيعنقود أو عنقودان؟
    *ذهب الصحابي الجليل حكيم بن حزام إلى النبي صلىالله عليه وسلم وسأله أن يعطيه من الأموال، فأعطاه. ثم سأله مرة ثانية،فأعطاه. ثم سأله مرة ثالثة، فأعطاه النبي صلى الله عليه وسلم. ثم قال لهمُعلِّمًا: (يا حكيم، إن هذا المال خَضِرٌ حلو (أي أن الإنسان يميل إلىالمال كما يميل إلى الفاكهة الحلوة اللذيذة)، فمن أخذه بسخاوة نفس (بغيرسؤال ولا طمع) بورك له فيه، ومن أخذه بإشراف نفس لم يبَارَكْ له فيه، وكانكالذي يأكل ولا يشبع، واليد العليا (التي تعطي) خير من اليد السفلي (التيتأخذ). [متفق عليه].
    فعاهد حكيم النبي صلى الله عليه وسلم ألا يأخذشيئًا من أحد أبدًا حتى يفارق الدنيا. فكان أبو بكر الصديق -رضي الله عنه-يطلبه ليعطيه نصيبه من المال، فيرفض أن يقبل منه شيئًا، وعندما تولى عمر-رضي الله عنه- الخلافة دعاه ليعطيه فرفض حكيم، فقال عمر: يا معشرالمسلمين، أشهدكم على حكيم أني أعرض عليه حقه الذي قسمه الله له في هذاالفيء (الغنيمة)، فيأبى أن يقبله.
    وهكذا ظلَّ حكيم قانعًا، لا يتطلعإلى المال بعد نصيحة رسول الله صلى الله عليه وسلم، التي تعلَّم منها ألايسأل أحدًا شيئًا؛ حتى إنه كان يتنازل عن حقه، ويعيش من عمله وجهده.
    *كانسلمان الفارسي -رضي الله عنه- واليا على إحدى المدن، وكان راتبه خمسة آلافدرهم يتصدق بها جميعًا، وكان يشتري خوصًا بدرهم، فيصنع به آنية فيبيعهابثلاثة دراهم؛ فيتصدق بدرهم، ويشتري طعامًا لأهله بدرهم، ودرهم يبقيهليشتري به خوصًا جديدًا.
    ما هي القناعة؟
    القناعة هي الرضا بما قسمالله، ولو كان قليلا، وهي عدم التطلع إلى ما في أيدي الآخرين، وهي علامةعلى صدق الإيمان. يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (قد أفلح من أسلم،ورُزق كفافًا، وقَنَّعه الله بما آتاه) [مسلم].
    قناعة الرسول صلى الله عليه وسلم:
    كانصلى الله عليه وسلم يرضى بما عنده، ولا يسأل أحدًا شيئًا، ولا يتطلع إلىما عند غيره، فكان صلى الله عليه وسلم يعمل بالتجارة في مال السيدة
    خديجة-رضي الله عنها- فيربح كثيرًا من غير أن يطمع في هذا المال، وكانتتُعْرَضُ عليه الأموال التي يغنمها المسلمون في المعارك، فلا يأخذ منهاشيئًا، بل كان يوزعها على أصحابه.
    وكان صلى الله عليه وسلم ينام علىالحصير، فرآه الصحابة وقد أثر الحصير في جنبه، فأرادوا أن يعدوا له فراشًالينًا يجلس عليه؛ فقال لهم: (ما لي وما للدنيا، ما أنا في الدنيا إلاكراكب استظل تحت شجرة، ثم راح وتركها).
    [الترمذي وابن ماجه].
    لا قناعة في فعل الخير:
    المسلميقنع بما قسم الله له فيما يتعلق بالدنيا، أما في عمل الخير والأعمالالصالحة فإنه يحرص دائمًا على المزيد من الخيرات، مصداقًا لقوله تعالى:{وتزودوا فإن خير الزاد التقوى} [البقرة: 197]. وقوله تعالى: {وسارعوا إلىمغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين} [آل عمران: 133].
    فضل القناعة:
    الإنسان القانع يحبه الله ويحبه الناس، والقناعة تحقق للإنسان خيرًا عظيمًا في الدنيا والآخرة، ومن فضائل القناعة:
    القناعةسبب البركة: فهي كنز لا ينفد، وقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أنهاأفضل الغنى، فقال: (ليس الغِنَى عن كثرة العَرَض، ولكن الغنى غنى النفس)[متفق عليه].
    وقال الله صلى الله عليه وسلم: (من أصبح منكم آمنًا فيسربه، معافًى في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا) [الترمذيوابن ماجه]. فالمسلم عندما يشعر بالقناعة والرضا بما قسمه الله له يكونغنيا عن الناس، عزيزًا بينهم، لا يذل لأحد منهم.
    أما طمع المرء، ورغبتهفي الزيادة يجعله ذليلاً إلى الناس، فاقدًا لعزته، قال الله صلى الله عليهوسلم: (وارْضَ بما قسم الله لك تكن أغنى الناس)
    [الترمذي وأحمد].
    والإنسانالطماع لا يشبع أبدًا، ويلح في سؤال الناس، ولا يشعر ببركة في الرزق، قالالله صلى الله عليه وسلم: (لا تُلْحِفُوا (تلحوا) في المسألة، فوالله لايسألني أحد منكم شيئًا فتُخْرِجُ له مسألتُه مِنِّي شيئًا، وأنا له كاره،فيبارَكُ له فيما أعطيتُه) [مسلم والنسائي وأحمد].
    وقال الله صلى اللهعليه وسلم: (اليد العليا خير من اليد السفلى، وابدأ بمن تعول، وخير الصدقةعن ظهر غنى، ومن يستعففْ يعِفَّهُ الله، ومن يستغنِ يغْنِهِ الله) [متفقعليه].
    القناعة طريق الجنة: بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن المسلمالقانع الذي لا يسأل الناس ثوابُه الجنة، فقال: (من يكفل لي أن لا يسألالناس شيئًا وأتكفل له بالجنة؟)، فقال ثوبان: أنا. فكان لا يسأل أحدًاشيئًا. [أبو داود والترمذي وأحمد].
    القناعة عزة للنفس: القناعة تجعلصاحبها حرًّا؛ فلا يتسلط عليه الآخرون، أما الطمع فيجعل صاحبه عبدًاللآخرين. وقد قال الإمام علي-رضي الله عنه-: الطمع رق مؤبد (عبودية دائمة).
    وقالأحد الحكماء: من أراد أن يعيش حرًّا أيام حياته؛ فلا يسكن قلبَه الطمعُ.وقيل: عز من قنع، وذل من طمع. وقيل: العبيد ثلاثة: عبد رِقّ، وعبد شهوة،وعبد طمع.
    القناعة سبيل للراحة النفسية: المسلم القانع يعيش في راحةوأمن واطمئنان دائم، أما الطماع فإنه يعيش مهمومًا، ولا يستقر على حال.وفي الحديث القدسي: (يابن آدم تفرغْ لعبادتي أملأ صدرك غِنًى، وأَسُدَّفقرك. وإن لم تفعل، ملأتُ صدرك شُغْلا، ولم أسُدَّ فقرك) [ابن ماجه].
    وقال أحد الحكماء: سرور الدنيا أن تقنع بما رُزِقْتَ، وغمها أن تغتم لما لم ترزق، وصدق القائل:
    هـي القنـاعة لا تـرضى بهــا بـدلا
    فيهــا النعيـم وفيهــا راحـة البـدنِ
    انظـر لمـن ملــك الدنيـا بأجمـعـها
    هـل راح منها بغيــر القطـن والكفـنِ


    عبدالنور

    عدد المساهمات : 24
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/09/2010

    رد: أخلاق المسلم

    مُساهمة من طرف عبدالنور في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:49 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 2:21 pm